،
الأثنين, 23 نوفمبر 2020 03:15 مساءً 0 238 0
خلال جلسة أفريقيا أرض الابتكار بمؤتمر Cairo ICT التحوّل الرقمي بداية الانطلاق نحو التنمية المستدامة في المجتمعات الأفريقية وإشادة واسعة بالتجربة المصرية
خلال جلسة أفريقيا أرض الابتكار بمؤتمر Cairo ICT التحوّل الرقمي بداية الانطلاق نحو التنمية المستدامة في المجتمعات الأفريقية وإشادة واسعة بالتجربة المصرية
خلال جلسة أفريقيا أرض الابتكار بمؤتمر Cairo ICT التحوّل الرقمي بداية الانطلاق نحو التنمية المستدامة في المجتمعات الأفريقية وإشادة واسعة بالتجربة المصرية

 

أسامة قعدان الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري لشركة "بنية": القطاعات العام والخاص ينفذان مشروعات بنية تحتية في أكثر من دولة أفريقية

أوغستين كيباسا ماليبا وزير اتصالات الكونغو الديمقراطية: فيروس كورونا لحق بكل القطاعات وكان الحل في التحول الرقمي  

 لاسينا كوني الرئيس التنفيذي لشركة سمارت أفريقيا: جذب الرأس المال الأجنبي في مجالات التحوّل الرقمي من خلال دعم الاستثمار وتنفيذ القوانين

 

أكد المشاركون في الجلسة النقاشية "أفريقيا أرض الابتكار"، المقامة ضمن فعاليات مؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT ، أن التحوّل الرقمي هو بداية الانطلاق نحو التنمية المستدامة في مجتمعاتنا الأفريقية، مشيرين إلى تجربة مصر المتميزة في تطبيق التحوّل الرقمي، وبناء البنية التحتية للاتصالات، والإنترنت باعتبارها البداية لتحقيق هذا التحوّل، وصولا إلى الخدمات والتطبيقات، التي يستفيد منها المواطن في شتى المجالات.
 
في بداية الجلسة قال أسامة قعدان، الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري لشركة "بنية"، إن القطاع العام والخاص متحمسون جدًا للتحوّل الرقمي، ويعملان حاليًا على أكثر من دولة أفريقية في تنفيذ مشروعات البنية التحتية، والتي تضم كابلات الألياف البصرية، والأبراج لتسهيل عمليات التحوّل الرقمي في كل بلاد القارة الأفريقية.

من جهته قال أوغستين كيباسا ماليبا، وزير البريد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة بجمهورية الكونغو الديمقراطية، أن فيروس كورونا لحق بكل القطاعات وكان الحل في التحول الرقمي، لما له من فوائد لمجتمعاتنا الأفريقية وهذا التحوّل يبدأ من البنية التحتية وصولا إلى التطبيقات والخدمات.

وأشار ماليبا إلى أن القطاع الخاص يلعب دورا مهما في هذه الخطة ونحن في مجتمعنا الأفريقي وفي جمهورية الكونجو نحتاج إلى المعلومات الناتجة عن التحول الرقمي لتحقيق التنمية، كما قمنا بالعمل معًا من أجل التحوّل الرقمي ومن الأمثلة على ذلك في أفريقيا الوسطى نفذنا برنامج للتحول يستفيد منه كل الدول الأفريقية من خلال خطة تسعى إلى تخفيض تكاليف البنية التحتية بجانب خطط أخرى في كل المجتمعات، مشيرا إلى أنه يجب على القطاع الخاص دعم التحوّل الرقمي نظرًا لأن تكاليف كبيرة.
 
وقال، وزير البريد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة بجمهورية الكونغو الديمقراطية، إن مصر مثلا قامت بعملية كبيرة في التحوّل الرقمي، بدأت تتجسد في مشروعات حقيقية وملموسة وهي نموذج أفريقي يحتذى به فمصر منارة للتحوّل الرقمي على مستوى القارة الأفريقية.

وأضاف أن الاستثمار في الكونغو هو استثمار لإفريقيا كلها نظرًا لأن ما تحقق من أعمال الرقمنة يتم تنفيذه في مجتمعات أفريقية عديدة، مشيرًا إلى أن الصراعات الموجودة في بعض المجتمعات الأفريقية تشكل تحديًا أمام التحول الرقمي، وأن توجهات جمهورية الكونغو الديمقراطية والقيادة السياسية هي التركيز على الخطة الوطنية، والتي يأتي التحوّل الرقمي أهم ملامحها لتحقيق أهداف التعليم والصحة وغيرها من القطاعات ويشارك في هذه الخطة كل قطاعات الدولة.
 
وأكد ماليبا أن التحوّل الرقمي ليس اختيارًا بل هو أمر أصبح فرضا على الجميع لمواكبة التطورات وتأسيس مستقبل باهر لمجتمعاتنا الأفريقية.

من جانبه قال لاسينا كوني، المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة Smart Africa، إن وصول حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يساهم في تحقيق الشفافية في إطار عمليات التنمية المستدامة وهي فرصة لخلق بيئة الإبداع والابتكار وعلى الدول الأفريقية التركيز على هذا التوجه وهو الدور الأساسية لأفريقيا الذكية، بجانب تنظيم البيئة الاستثمارية لجذب المستثمرين للعمل في مجالات التحوّل الرقمي من خلال دعم الاستثمار وتنفيذ القوانين.
 
وأشار كون إلى أن الفضائيات وكابلات الفايبر أحدثت ثورة في عالم الاتصالات ونحن نؤمن بأن تطبيق هذه الكابلات في أفريقيا كلها هو أمر صعب تطبيقه وهنا تأتي دور تكنولوجيا الفضائيات في الوصول بخدمات التكنولوجيا عبر الأقمار الصناعية للمناطق المنعزلة مثل مواقع العمل في الجبال.

من ناحيته قال كريستيان كاتيندي، Christian Katende، رئيس شركة Arptc، إن عملية التحوّل الرقمي تخضع إلى خطوات محددة بهدف تحسين الاستفادة من التحوّل الرقمي من خلال وضع تنظيم أكثر دقة لتحقيق الاستفادة في كل المجتمعات الأفريقية والقطاعات الموجودة بها، مؤكدا أن توافر البنية التحتية هي العنصر الأهم في التحوّل الرقمي ثم توليد أفكار جديدة لأن الرقمنة اليوم تلعب دورًا مهمًا في التنمية المستدامة، وعلينا أن ندعمها بكل قوة.

وأضاف كاتيندي أنه لابد من ترجمة هذه التكنولوجيا إلى خدمات حقيقية للمواطن الإفريقي ومن المهم تحقيق الاستفادة من التحوّل الرقمي بأكبر صورة ممكنة وعلى المجتمعات الأفريقية التكيّف مع مستجدات التحوّل الرقمي لتحقيق أعلى فائدة مرجوة.

وأشار إلى أن جنوب أفريقيا ورواندا بها أمثلة يمكن أن يحتذى بها وتم دراستها للتطبيق في الكونغو، كما أن قارة أفريقيا غنية بالتجارب المتميزة مثل تجربة مصر وتونس، التي يمكن الاستفادة منها ويمكن تأسيس شراكات مع مصر وتونس لتحقيق هذه الاستفادة بشكل فعال، وأنه جاري الاتفاق مع مصر للاستفادة من تجاربها في التحوّل الرقمي.

يشار إلى أنه شارك كلا من مابوبا دياني، كبير المسؤولين التنفيذيين الإقليميين بشركة Franco-Luso، وفينسينزو نيسي، الرئيس التنفيذي لشركة أوبتيموم تيليكوم الجزائر، بالاستماع والنقاش من خلال تقنية الفيديو كونفرانس، وهي خدمة جديدة يتم توافرها للمرة الأولى خلال فعاليات الجلسات النقاشية المقامة ضمن معرض كايرو أي سي تي.

الجدير بالذكر أن الدورة الرابعة والعشرين لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT، انطلقت الأحد 22 نوفمبر، بحضور فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحت شعار The Big Reset، وتقام بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، وتستمر حتى 25 نوفمبر.

ويقام داخل معرض Cairo ICT، مؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية والشمول الرقمي PAFIX، برعاية البنك المركزي المصري وشركة e-finance وعدد من البنوك وشركات الدفع الرقمي، للعام السابع على التوالي، ويختص بمناقشة الموضوعات المتعلقة بالشمول المالي وإتاحة المدفوعات الرقمية وتأمينها، وكذلك تقام الدورة السادسة لمؤتمر ومعرض الأمن والسلامة العامة DSS، وسيتم إقامة ساحة الابتكار Innovation Arena للعام الخامس على التوالي لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من رواد الأعمال والمبدعين لعرض مشروعاتهم المبتكرة.

وبالتوازي مع Cairo ICT كايرو آي سي تين تقام الدورة الثالثة للمؤتمر الدولي لتكنولوجيا النقل Trans MEA بشراكة مع وزارة النقل، والذي يشهد الكشف عن العديد من المشروعات الاستثمارية الجديدة في مجال النقل والمواصلات اعتمادا على التكنولوجيا.

وفيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية، التي يتم تطبيقها داخل المعرض، فقد تم الاتفاق مع المسؤولين عن قاعة مصر للمعارض الدولية التي تشهد استضافة الحدث، على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، بدءًا من الدخول للقاعات عبر بوابات تعقيم آلي وقياس درجة حرارة الزائرين عند البوابة الخارجية وكاميرات حرارية، وأقنعة وجه ومطهرات، وتسجيل الدخول إلكترونياً لمنع التزاحم عند البوابات والحد من التلامس، مع الالتزام بتعقيم مختلف جنبات المعرض بشكل دوري.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة