،
الأثنين, 23 نوفمبر 2020 03:30 مساءً 0 203 0
فى الجلسة الافتتاحية لمؤتمر "بافيكس" فى معرض Cairo ICT : توسيع مفهوم الشمول المالى إلى الشمول الرقمي لتقديم الخدمات المالية وغير المالية رقميا
فى الجلسة الافتتاحية لمؤتمر

>> أسامة كمال رئيس شركة تريد فيرز: البنك المركزي المصري أكبر داعم للشمول المالي الرقمي

>> إبراهيم سرحان رئيس شركة إي فينانس: استثمرنا حوالي 300 مليون جنيه في عام كورونا

 

انطلقت فعاليات مؤتمر المدفوعات الرقمية والخدمات المالية، بافيكس، والذي ينطلق للعام السابع على التوالي، بالتوازي مع معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT، في دورته الرابعة والعشرين.

في بداية الجلسة الافتتاحية قال الإعلامي أسامة كمال، رئيس شركة تريد فيرز، المنظمة لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT، إن العالم تحوّل حاليًا من الشمول المالي فقط لمفهوم أوسع وهو الشمول الرقمي للحصول على كافة الخدمات المالية منها وغير المالية بطريقة رقمية.

وأضاف كمال أن المؤتمر تطور منذ أن كانت فكرة الدفع غير ناضجة في مصر لتصبح حاليًا شركات الدفع من أهم الشركات العارضة، حيث تقدم منتجات تنافسية وذات ثقل في السوق.

وأشاد، رئيس شركة تريد فيرز، بدور البنك المركزي المصري، الذي يعد أكبر داعم للشمول المالي الرقمي في خطواته المتسارعة للاعتماد على الأدوات الرقمية الجديدة، مشيرًا إلى أن عام 2020 بما يحمله من خصائص استثنائية صاحبها إجراءات استثنائية قوية من قبل المركزي لمواجهة  تلك الأزمة.

وتوجّه كمال بالشكر للشركات والبنوك والهيئات المشاركة في مؤتمر "بافكس" لقوتهم وجرأتهم للمشاركة في المعرض مع الحفاظ على الإجراءات الاحترازية، مؤكدًا على أهمية الاستمرار في العمل رغم ما يواجهه من صعوبات مع جائحة كورونا.

من جانبه قال إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة إي فينانس، أن العام الحالي بظروفه الاستثنائية دفع بقوة في اتجاه تبني التحوّل الرقمي، والشمول المالي، مضيفا أن ما نشهده حاليًا من إنجازات يرجع للرؤية السياسية الطموحة نحو تطبيق التحوّل الرقمي، وأن الحكومة بالكامل تتكلم اللغة نفسها في دعم التحوّل الرقمي.

وأكد سرحان أن أهم ما ينقص التحوّل الرقمي العام الماضي هو القدرة على تحقيق الوعي اللازم، وزيادة عدد كروت الدفع وماكينات القبول، وكلاهما تم تغطيتها بشكل فعال من قبل البنك المركزي والبنوك، فيما أثنى على توجهات وزارة المالية لتقليل التداول النقدي، بالإضافة إلى دعم البنك المركزي لنشر المدفوعات والخدمات الرقمية.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة إي فينانس، إن الشركة نجحت خلال العام الاستثنائي، الذي شهد جائحة كورونا في استثمار ٣٠٠ مليون جنيه عبر شركاتها الثلاثة وهي "خالص"، التي استطاعت بالتعاون مع شركائها في نشر ٢٢٠ ألف نقطة دفع في كل مكان في الجمهورية، بالإضافة إلى نجاح شركة "إي أسواق" والتي شهدت برنامج "مايغلاش عليك" وفي سبيلها لتحقيق مزيد من الشراكات.

وإلى جانب شركة "إي كارد"، التي تساهم في طباعة أكثر من ٥٠-٦٠% من ٢٠ مليون كارت مستهدفة من قبل البنك المركزي يتم طباعتها خلال الفترة القادمة، متوجها بالشكر إلى شركة "تريد فيرز" لاستمرارية عقد مؤتمر "بافيكس"، الذي يشهد تطور القطاع عاما بعد عام.

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

أحمد بكير
المدير العام
رئيس التحرير

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة